Kayan Helping a Friend Header scaled

يمكن أن يؤدي الاكتئاب إلى تغييرات تجعل الكثيرين ينسحبون من حول الشخص، لكن صداقة واحدةً من الممكن أن تحدث كل الفرق في تعافي الشخص المكتئب

يعيش أكثر من 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم مع الاكتئاب. [1] مما يعني أن الاكتئاب منتشر بشكل قد يجعل وجود شخص واحدٍ على الأقل يعاني من مرض الاكتئاب في دائرتك الاحتمالَ الأرجح. لذلك من المهم معرفة كيفية التصرّف عندما تتبادر إلى أذهاننا أي شكوك بأن شخصاً نعرفه قد يعاني من هذا المرض المستعصي.

ليس من السهل أبداً على أي أحدٍ أن يتعامل مع الاكتئاب تحت أي ظرفٍ من الظروف، لكن الصعوبة تزداد كلما ازدادت العزلة. وجود علاقةٍ واحدةٍ داعمة في حياة الشخص الذي يعاني من الاكتئاب قد يحدد الفرق بين سنوات من المعاناة والتدهور، أو القدرة على مجابهة التحدي.

ولأسبابٍ عدّة، تتراوح بين عدم توفر أخصائيي الطب النفسي بشكل عام، أو عدم توفر خدماتهم بأسعارٍ (معقولة؟)، فإنه من المحتمل جدًّا أن الشخص الذي نفكر به قد لا يعلم أصلاً أن الاكتئاب هو سبب الأعراض التي يعاني منها. ولذلك، فمن المهم أن نسأل: كيف أتعامل مع صديقي الذي يعاني من الاكتئاب؟

إذا كان صديقك يعاني من الاكتئاب، فقد يبدو عليه ما يلي:

dark darkness loneliness mystery
Photo by Engin Akyurt on Pexels.com
  • يبدو حزيناً أو دامعا
  • يبدو أكثر تشاؤما من المعتاد أو يائساً من المستقبل
  • الحديث عن الشعور بالذنب أو الفراغ أو عدم وجود قيمةٍ له
  • يبدو أقل اهتمامًا بقضاء الوقت سويّةً، أو التواصل بشكل أقل من المعتاد
  • ينزعج بسهولة أو سريع الانفعال
  • لديه طاقة أقل، يتحرك ببطء، أو يبدو فاتراً بشكل عام
  • لديه اهتمام أقل بمظهره من المعتاد، أو يهمل نظافته، مثل الاستحمام وتنظيف أسنانه
  • صعوبة في النوم أو النوم أكثر من المعتادلا يهتم كثيرًا بأنشطته واهتماماتهم المعتادة
  • يواجه صعوبة في التركيز أو اتخاذ قرار بشأن الأشياء
  • أكل أكثر أو أقل من المعتاد
  • الحديث عن الموت أو الانتحار

إن وجود أحد الأعراض المذكورة قد لا يعني الكثير، لكن وجود عدد منها سويّة قد يؤشر إلى أن صديقك يعاني من الاكتئاب.

كيف تساعد علاقات الصداقة الشخص المكتئب

فوائد الصداقة للأشخاص المصابين بالاكتئاب مذهلة. هذه العلاقات، على الرغم من أنها ليست بديلاً عن العلاج الطبي، يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب على التعافي. إن مجرّد وجودك في حياة صديقك الذي يعاني من الاكتئاب قد يحدث فرقاً كبيراً في آليّة مرضهم.

– على المستوى النظري، علاقات الصداقة قد تؤثر على نتائج الصحة النفسية من خلال آليات متعددة بما في ذلك التأثير على السلوكيات المرتبطة بالصحة الجيدة، الانخراط في الأنشطة الاجتماعية، النقل والتبادل للدعم الاجتماعي، وغير ذلك.[2]

– على المستوى العلمي والتجريبي، فإنّه من المثبت أن العزلة الاجتماعية مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالاكتئاب، والانتحار.[3] [4]

على الرغم من أن الاكتئاب يمكن أن يشكل تحدّياً حتى لصداقة قوية، إلا أنه لا يجعل من المستحيل على الصداقة أن تستمر. في الواقع، يمكن أن تكون الصداقة مفيدة للطرفين. حيث أنه من الممكن أن مساعدة من يعانون من أمراض نفسية يمكن أن تزيد من قدرتنا على الشفاء منها إن واجهناها. لهذا السبب من المهم للغاية محاولة التواجد مع صديق يعاني من اضطراب نفسيّ، لكلا الطرفين. 

كما أن الصداقة مع شخص مصاب بالاكتئاب ليس دائما بتلك الصعوبة. لا يزال بإمكانك الاستمتاع بأوقات جيدة ومحادثة ذات مغزى.

ما الذي يتوجب عليك فعله؟

1. استمع إليهم

photo of two men talking while sitting on chair
Photo by Seven 7 on Pexels.com

أخبر صديقك أنك موجود من أجلهم. يمكنك بدء المحادثة من خلال مشاركة مخاوفك وطرح سؤال محدد. على سبيل المثال ، قد تقول ، “يبدو أنك واجهت صعوبة في الآونة الأخيرة. في ماذا تفكر؟”

ضع في اعتبارك أن صديقك قد يرغب في التحدث عما يشعر به، ولكنه قد لا يريد نصيحة بالضرورة، وهذا شيء طبيعي.

استمع إلى صديقك باستخدام تقنيات الاستماع النشطة:

  • اطرح أسئلة للحصول على مزيد من المعلومات بدلاً من افتراض أنك تفهم ما تعنيه.
  • أظهر لهم أن مشاعرهم مبررة. قد تقول، “يبدو هذا صعبًا حقًا. انا اسف لسماع ذلك.”
  • أظهر التعاطف والاهتمام بلغة جسدك.

قد لا يشعر صديقك برغبة في التحدث في المرة الأولى التي تسأل فيها، لكن استمرارك بإخبارهم انك تهتمّ لأمرهم قد يساعدهم على الانفتاح.

استمر في طرح أسئلة مفتوحة (دون الضغط أو إلحاح) والتعبير عن قلقك بطريقة لا تشعرهم بالذنب. حاول إجراء محادثات شخصية كلما أمكن ذلك. إذا كنتما تعيشان في مناطق مختلفة، حاول الدردشة عبر الفيديو.

2. ساعدهم في الحصول على العلاج

قد لا يدرك صديقك أنه يتعامل مع الاكتئاب، أو قد لا يكون متأكدًا من كيفية الحصول على نصيحة ودعم شخص مختص، كطبيب مثلاً.

حتى إن كانوا يعلمون أن العلاج يمكن أن يساعد، فقد يكون من الصعب البحث عن أخصائي وتحديد موعد. لأسباب عدّة، منها المرض ذاته، لأنه يسلبه القدرة على التخطيط واتخاذ القرارات.

إذا كان صديقك يبدو مهتمًا بأخذ استشارة، فقدم المساعدة في البحث عن أخصائيين. يمكنك مساعدة صديقك في سرد الأشياء لطرحها على الاخصائيين المحتملين والأشياء التي يريدون ذكرها في جلستهم الأولى. يمكن أن يكون تشجيعهم ودعمهم لإجراء هذا الموعد الأول مفيدًا للغاية، خصوصاً إذا كانوا في حالة سيئة نفسيّاً.

خذ بعين الاعتبار عن زيارة أخصائيّ قد تكون مكلفة، خصوصا لأن معظم بوليصيات التأمين لا تغطي تكلفة العلاج النفسي، لذلك حاول مساعدتهم في التخطيط لكيفية تغطية هذه المصاريف.

3. دعمهم أثناء العلاج

photo of people holding hands
Photo by Anna Shvets on Pexels.com

إن علاج الأمراض النفسية كالاكتئاب رحلة صعبة، قد تستمر لفترة طويلة. والتجربة قد تكون مليئة بـ”المطبّات” والنكسات التي قد تجعل صديقك يشكك بفائدة العلاج ومدى فعاليته. أضف على ذلك أن بعض الأدوية التي يتم استعمالها لعلاج الأمراض النفسية تتسبب بالعديد من الأعراض الجانبية غير المريحة. كل ذلك يجعل من الاستمرار في العلاج تحدّياً لا يجب الاستهانة به.

لذلك، إن وجودك بجانب صديقك أثناء علاجه قد يساعده على التغلب على الكثير من هذه التحديات.

على سبيل المثال، قد لا يشعر صديقك برغبة في مغادرة المنزل إذا كان يمر بيوم سيئ، ناهيك عن الذهاب إلى موعده مع الأخصّائي. يمكن للاكتئاب أن يسلبهم طاقتهم ويزيد من الرغبة في العزلة. لذلك إذا قالوا شيئًا مثل “أعتقد أنني سوف ألغي موعدي اليوم” شجعهم على الالتزام به.

قد تقول “المرة الماضية قلت أن جلستك كانت مثمرة، وشعرت بتحسن كبير بعد ذلك. ماذا لو ساعدت جلسة اليوم أيضًا؟ “

وينطبق نفس الشيء على الأدوية. إذا كان صديقك يريد التوقف عن تناول الأدوية بسبب الآثار الجانبية غير السارة، فكن داعمًا له، ولكن شجعه على التحدث إلى طبيبه النفسي حول التحول إلى مضادات اكتئاب مختلفة أو التخلص من الدواء تمامًا. يمكن أن يكون للتوقف المفاجئ لمضادات الاكتئاب دون إشراف الأخصائي عواقب وخيمة. ذكرهم بذلك وشجعهم على التحدث مع طبيبهم في حال كانت لديهم رغبة ملحّة بإيقاف الدواء.

4. الاعتناء بنفسك

عندما تهتم بشخص مصاب بالاكتئاب، قد نشعر أنه علينا تكريس أنفسنا لدعمه، وترك كل شيء آخر. ليس من الخطأ أن ترغب في مساعدة صديق، ولكن من المهم أيضًا رعاية احتياجاتك الخاصة. إن الاعتناء بنفسك يمكنك من الاعتناء بصديقك.

إذا بذلت كل طاقتك لدعم صديقك، فلن يتبقى سوى القليل من الطاقة للاعتناء بنفسك. وإذا كنت تشعر بالإرهاق أو الإحباط، فلن تستطيع أن تساعد صديقك.

قم برسم حدود

رسم الحدود قد يساعدك على الاعتناء بنفسك. على سبيل المثال، يمكنك إخبار صديقك بأنك متاح للتحدث بعد عودتك إلى المنزل من العمل، ولكن ليس قبل ذلك.

إذا كنت قلقًا بشأن شعورهم بعدم قدرتهم على الوصول إليك، اعرض مساعدتهم على وضع خطة طوارئ إذا كانوا بحاجة إليك خلال يوم عملك. قد يتضمن هذا العثور على خط ساخن يمكنهم الاتصال به أو ابتكار كلمة معينة ترمز إلى أنهم في أزمة يمكنهم مراسلتك بها إذا كانوا في أزمة.

قد تعرض زيارتهم كل يومين أو إحضار وجبة مرتين في الأسبوع، بدلاً من محاولة المساعدة كل يوم. يمكن أن يساعد إشراك أصدقاء آخرين في إنشاء شبكة دعم أكبر. ذلك قد يساعدهم على التأقلم والاعتماد على أنفسهم بالحدّ الذي يقدرون عليه.

تدرب على رعاية نفسك

قضاء الكثير من الوقت مع شخص عزيز مصاب بالاكتئاب يمكن أن يكون له أثر عاطفي ثقيل. حاول أن تتعرف على حدودك حول قدرتك على التعامل مع العواطف الصعبة، وتأكد من أن تأخذ وقتًا لإعادة شحن نفسك.

إذا كنت بحاجة إلى إخبار صديقك أنك لن تكون متاحًا لفترة من الوقت، فقد تقول شيئًا مثل، “لا يمكنني التحدث حتى الساعة/اليوم الفلاني. هل يمكنني التكلم معك بعد ذلك؟”

5. تعّلم عن الاكتئاب

إن قيامك بقراءة مقال كهذا خطوة جيدة جداً. خذ وقتك لكي تثقف نفسك بما يتعلق بالصحة النفسية عموماً، والاكتئاب خصوصاً.

ضع نفسك في مكان صديقك. كم هو مرهق أن تضطر إلى شرح المرض الذي تعاني منه إلى كل من يسألك عن تصرفاتك أو تجربتك؟ كم هو من المؤذي أن تضطر إلى شرح الأعراض المؤلمة التي تمر بها إلى كل من يسأل؟ ألا يبدو ذلك مرهقاً؟

مع أنه من الصحيح أن تجربة كل شخص مع الاكتئاب قد تكون مختلفة، فإن تعرفك على الأعراض والمصطلحات العامة يمكن أن يساعدك في إجراء محادثات أكثر تعمقًا وإنتاجيّةً مع صديقك.

6. اقترح عليهم أن تساعدهم على الاعتناء بأنفسهم

yellow latex gloves on dish rack
Photo by Lisa Fotios on Pexels.com

من مشاكل الاكتئاب الرئيسية أنه يجعل المهام اليومية الروتينية صعبةً جداً. يمكن أن تتراكم أشياء مثل الغسيل أو دفع الفواتير، ومن الممكن أن يتم تأجيل بعض المهام الضرورية إلى أجلٍ غير مسمى كتسوق البقالة مثلاً. مما يجعل من الصعب معرفة من أين يبدأ الشخص، ويؤدي إلى المزيد من التراكم والتأجيل.

قد يقدر صديقك عرضك المساعدة، ولكن قد لا يتمكن أيضًا من أن يقول بوضوح ما يحتاجه من مساعدة.

لذا، بدلاً من قول “دعني أعرف إذا كان هناك أي شيء يمكنني مساعدتك به”، فكر في قول “ما أكثر شيء تحتاج إلى المساعدة في القيام به اليوم؟”

إذا لاحظت أن ثلاجته فارغة، قُل “هل يمكنني اصطحابك لشراء البقالة، أو إحضار ما تحتاجه إذا كتبت لي قائمة؟” أو “دعنا نذهب لشراء بعض البقالة وطهي العشاء معًا”.

إذا كان صديقك متأخراً عن غسيل الأطباق أو غسيل الملابس أو الأعمال المنزلية الأخرى، اعرض عليه زيارته، وتشغيل بعض الموسيقى، والتعامل مع مهمة معينة معًا. مجرد وجود شريك يمكن أن يجعل العمل يبدو أقل صعوبة.

7. اجعل مواعيدك ودعواتك مرنة

قد يعاني الأشخاص المصابون بالاكتئاب من صعوبة في التواصل مع الأصدقاء ووضع الخطط أو الاحتفاظ بها. لكن إلغاء الخطط يمكن أن يساهم في الشعور بالذنب.

قد يؤدي نمط من الخطط الملغاة إلى عدد أقل من الدعوات، مما قد يزيد من العزلة. يمكن لهذه المشاعر أن تفاقم الاكتئاب.

يمكنك المساعدة في طمأنة صديقك من خلال الاستمرار في توجيه الدعوات للأنشطة، حتى إذا كنت تعلم أنه لن يقبلها غالباً. أخبره أنك تفهم أنهم قد لا يحتفظون بالخطط عندما مرورهم بفترة صعبة وأنه لا يوجد أي ضغطٍ عليهم للخروج معكم طالما أنهم لا يشعرون أنهم قادرون على ذلك.

فقط قم بتذكيرهم بأنك سعيد برؤيتهم كلما رأيتهم!

8. كن صبوراً

person in black jacket and gray denim jeans
Photo by cottonbro on Pexels.com

يتحسن الاكتئاب عادة مع العلاج، ولكن يمكن أن يكون عملية بطيئة تتضمن بعض التجربة والخطأ. قد يضطرون إلى تجربة بعض طرق الاستشارة أو الأدوية المختلفة قبل أن يجدوا منها طريقة تساعد في علاج أعراضهم.

حتى العلاج الناجح لا يعني دائمًا أن الاكتئاب يزول تمامًا. قد يعود ظهور الأعراض لدى صديقك من وقت لآخر.

في هذه الأثناء، سيكون لديهم على الأرجح بعض الأيام الجيدة وبعض الأيام السيئة. تجنب افتراض أن يوم جيد يعني أنهم “شفيوا”، وحاول ألا تشعر بالإحباط إذا كانت سلسلة من الأيام السيئة تجعل الأمر يبدو وكأن صديقك لن يتحسن أبدًا.

ليس للاكتئاب جدول زمني واضح للتعافي. توقعات غير واقعية مثل عودة صديقك إلى نفسه المعتادة بعد أسابيع قليلة من العلاج لن يساعد أيًا منكما.

9. ابق على تواصل معهم

حتى وإن لم تكن قادرًا على قضاء الكثير من الوقت معهم بشكل منتظم، قم بالاطمئنان عنهم من خلال رسالة نصية أو مكالمة هاتفية أو زيارة سريعة. حتى إرسال رسالة نصية سريعة تقول “أنت في خاطري” أو “أنت على بالي” يمكن أن يساعد.

قد يصبح الأشخاص المصابون بالاكتئاب أكثر انسحابًا وقد يتجنبون التواصل كليّاً، لذا قد تجد نفسك تبذل جهداً أكبر أكثر للحفاظ على الصداقة. لكن الاستمرار في أن تكون حضورًا إيجابيًا وداعمًا في حياة صديقك قد يحدث فرقًا كبيرًا له، حتى لو لم يتمكن من التعبير عن ذلك لك في الوقت الحالي.

10. تجنب إبداء انزعاجك من تصرفاتهم التي لا يمكنهم التحكم بها

هناك بعض التصرفات التي قد تبدر من صديقك بشكل متكرر، مما قد يؤدي إلى انزعاجك. مثلاً، قد لا يقضي صديقك معظم وقته في النوم، أو قد يتجاهل مكالماتك المتكررة، أو قد ينفعل بسهولة أو قد يبدي تذمره من العديد من الأمور التي تزعجه بشكل قد يبدو أكثر من اللازم.

حاول عدم ابداء انزعاجك من هذه التصرفات لأن ذلك قد يفاقم شعورهم بالذنب، وذلك بالتالي سيقف في طريق تعافيهم.

حتى إذا كنت لا تعرف كيف تساعدهم على الشعور بالتحسن، فقل ببساطة “أنا آسف لأنك تشعر بهذه الطريقة. أنا هنا للمساعدة إذا كان هناك أي شيء يمكنني فعله” قد يساعد.


[1] https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/depression

[2] Teo AR, Choi H, Valenstein M. Social relationships and depression: ten-year follow-up from a nationally representative study. PLoS One. 2013;8(4):e62396. Published 2013 Apr 30. doi:10.1371/journal.pone.0062396

[3] Holma KM, Melartin TK, Haukka J, Holma IA, Sokero TP, et al. (2010) Incidence and predictors of suicide attempts in DSM-IV major depressive disorder: a five-year prospective study. Am J Psychiatry 167: 801–808.

[4] Chou KL, Liang K, Sareen J (2011) The association between social isolation and DSM-IV mood, anxiety, and substance use disorders: wave 2 of the national epidemiologic survey on alcohol and related conditions. J Clin Psychiatry.

Art Designed by stories / Freepik

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.